وحدثني سريج بن يونس وعلي بن حجر قالا حدثنا إسماعيل وهو بن علية عن هشام الدستوائي ح وحدثنا محمد بن المثنى واللفظ له حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن يحيى بن أبي كثير قال حدثنا أبو سلمة بن عبد الرحمن عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا رأيتم الجنازة فقوموا فمن تبعها فلا يجلس حتى توضع
القارئ : وحَدَّثَنِي سُرَيْجُ بْنُ يُونُسَ، وَعَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ، قَالَا: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ وَهُوَ ابْنُ عُلَيَّةَ، عَنْ هِشَامٍ الدَّسْتَوَائِيِّ، ح وحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، - وَاللَّفْظُ لَهُ - حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ هِشَامٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: (ِ ذَا رَأَيْتُمُ الْجَنَازَةَ فَقُومُوا، فَمَنْ تَبِعَهَا فَلَا يَجْلِسْ حَتَّى تُوضَعَ ).
الشيخ : ولهذا كره العلماء رحمهم الله لتابع الجنازة أن يجلس حتى توضع، ولكن لا يُشترط أن توضع في اللحد، إذا وضعت في الأرض أو وضعت في اللحد، أحياناً يأتون واللحد قد هيئ، ولا ينتظرون أحداً يصلي ثم يضعونها فوراً، وهذا هو الأفضل، أنه إذا لم يكن أحدٌ يصلِّي عليها ألا توضع في الأرض، توضع في اللحد، لأن ذلك أسرع في التجهيز، وسرعة تجهيز الميت أمرٌ مطلوب.