ذكر الشيخ لمواقيت الصلاة الشرعية. أستمع حفظ
الشيخ : ومعرفة الأوقات الشرعية أمرها سهل لو أن الناس عنوا بها بعض الشيء لأن السلف الأول مع أنهم كانوا أميين أغلبهم لا يقرؤون ولا يكتبون كانوا يؤذنون على الأذان الشرعي، فوقت الفجر واضح حينما ترون الضوء الأحمر امتد في الشرق من الشمال إلى الجنوب، فهذا معنى قوله تعالى: (( وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيامَ إِلَى اللَّيْلِ )) فقد قال عليه الصلاة والسلام : ( لا يغرنكم أذان بلال فإنما يؤذن بليل ) وفي رواية ( فإنما يؤذن بليل ليقوم النائم وليتسحر المتسحر فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم ) وكان رجلا أعمى، وكان لا يؤذن إلا إذا قيل له: أصبحت أصبحت، من الذي يقول له : أصبحت أصبحت، المارّة يرون الفجر قد انفجر وانتشر في المشرق فيقولون يا ابن أم مكتوم أصبحت أصبحت فيؤذن، أما وقت الظهر فحين تصير الشمس في وسط السماء ويبقى الشاخص المقصود بالشاخص الشيء المنتصب فذلك كأن يكون عصا أو شجرة مستقيمة فهذا يحتاج شيئا من المراقبة والدقة ومن هنا كان ينبغي أن يكون المؤذن ... يقظا لأنه يلاحظ أن الشمس يتغير ظلها بين فصل بين فصل وفصل، لا أدري إذا كنتم تلاحظون مثل هذه الأشياء التي هي آية من آيات الله تبارك وتعالى فالشمس - وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته - في الشتاء تميل حينما تطلع تميل إلى الجنوب أما في الصيف فهي تكاد تكون شاقوليا عموديا ... ترتفع - وعليكم السلام ورحمة الله - فالشاهد أن الشمس كل يوم حين تطلع هذا الشاخص أو ذاك يكون له ظل ممتد إلى الغرب وكلما ارتفعت الشمس الظل يقصر ظل الشاخص يقصر ويقصر ويقصر كلما ارتفع يعني إذا افترضنا أن طول الشاخص متر حينما تطلع الشمس من مشرقها يكون طول الشاخص أمتار بتشوف ظلا طويلا هكذا كلما ارتفعت الشمس كلما قصر الظل فإذا وصل الظل إلى نقطة لا ترى بالعين المجردة أنه يطول ولا يقصر فهذا هو وقت الكراهة، فإذا مال الظل قليلا إلى جهة الشرق بالفيء فيء الظل فإذا بدأ الظل يطول قليلا وذلك بأن يميل قليلا إلى الشرق فهذا وقت الصلاة أي زال وقت الكراهة ثم الشمس تبدأ تميل وتميل إلى الغروب فيبدأ الظل يطول ويطول هذا وقت الظهر، متى يكون وقت العصر؟ هذه القضايا تحتاج إلى معرفة دقيقة فيما يتعلق بعلم الفلك أو الجغرافيا، من كان في خط الاستواء حيث يتساوى الليل و النهار الشمس هناك تكون باردة شاقوليا على رؤوس الناس وليست مائلة إلى الجنوب كما هو الشأن في هذه البلاد، هناك معرفة وقت الظهر سهل جدا إذا ركب الشاخص ظله أي لم يبق له ظل هذا وقت الكراهة هذا سهل فإذا بدأ يظهر الظل من الجانب الثاني فمعنى ذلك دخل وقت الظهر هذا في خط الاستواء حيث ليس للشاخص في وقت استواء الشمس في وسط السماء ظل، وهذا ملاحظ في ... العادية مثلا إذا كان هنا ... كهربائية وهذا كأس ... ظل الكأس من هذه الناحية لكن إذا كان الظل هنا فسنرى الظل هناك، ولما كانت الشمس بالنسبة ... تمشي ونرى الظل يمشي في خط الاستواء في وقت الظهر كما ذكرنا يصبح الشمس فوق الشاخص تماما فلا يكون له ظل هذا وقت الكراهة، فإذا بدأ الظل فقد زال وقت الكراهة أما هنا ... وعمان وسورية وكل البلاد الواقعة في الجهة الشمالية فهنا يحتاج الأمر إلى شيء من الدقة، قلنا آنفا أن الشمس حينما تطلع فالظل يبدأ يقصر كلما الشمس ارتفعت إلى أن يصبح الظل الظل هنا لا يزول كما هو الشأن في خط الاستواء ... لكن يستمر في القصر يقصر ويقصر حتى يقف عند نقطة لا نراه يزداد قصورا أو أنه بدأ يطول، حينما نرى الظل قد وقف عن القصور وعن الطول هذا اسمه فيء زوال ... الآن إذا كان الشاخص متر قلنا حينئذ يجب أن نأخذ كل يوم أو كل كم يوم يجب أن نأخذ هذا الطول ونفترض أن طوله ربع متر الربع متر حينما يزيد ربع سانتي واضحا دخل وقت الظهر، متى يصير وقت العصر؟ يجب أن يكون في بالنا أن ظل الزوال هو متر حينئذ نظل نراقب هذا الظل الذي بدأ يميل نحو الشرق، فإذا صار ظله هذا الشاخص مترا زائد ربع متر فهذا هو وقت العصر. بعض العلماء يقولون - وقولهم خطأ - إذا صار ظل الشيء مثليه يعني مترين زائد ربع متر هذا وقت العصر، أما وقت غروب الشمس فهو واضح ، وقت المغرب كما قال عليه الصلاة والسلام : ( إِذَا أَقْبَلَ اللَّيْلُ مِنْ هَاهُنَا، وَأَدْبَرَ النَّهَارُ مِنْ هَاهُنَا، وَغَربت الشَّمْسُ فَقَدْ أَفْطَرَ الصَّائِمُ ) فوقت الغروب واضح، طيب وقت العشاء متى ؟ هنا أيضا فيه إخلال كبير بالنسبة للرزمانات أي التوقيت الفلكي وقت العشاء حينما يغيب الشفق الأحمر إن كان أحدكم يوما ما رأى الشمس حينما تغرب فسيرى بالمغرب شفقا أحمر يمتد من الشمال إلى الجنوب ثم يبدأ هذا الشفق بالغروب أيضا فإذا ما غرب هذا الشفق خرج وقت المغرب ودخل وقت العشاء ، هذه هي المواقيت الشرعية .