لماذا لم تكمل تحقيق كتاب فقه السنة وهل تنصحنا بقراءته .؟ أستمع حفظ
السائل : جزاك الله خيرا بالنسبة لفقه السنة ... ؟
الشيخ : كيف ؟
السائل : أنت حققت المجلد الأول فقط لماذا لم تكمل وهل تنصحنا أن نقرأ الكتاب هذا جزاك الله عنا كل خير ؟
الشيخ : أما لماذا لم أكمله فهذا يعود إلى ظروفنا العلمية الكثيرة التي تحيط بنا، أما ننصح نعم ننصح بقراءة هذا الكتاب لأنه بالنسبة للزمن الحاضر أنسب كتاب من حيث سهولة أسلوبه وتبويبه وإن كان المؤلف ليس كغيره من العلماء المحققين كالصنعاني والشوكاني وغيرهما فضلا عن ابن تيمية وابن القيم لكن لا يوجد الآن ما ننصح به إلا هذا الكتاب وإلا كتاب "الروضة الندية " شرح " الدرر البهية " لصديق حسن خان فهو متن وشرح فأسلوبه على الطريقة القديمة بينما أسلوب سيد سابق أسلوب يعني سمح وسهل لكن صديق حسن خان أعلم منه وأقرب إلى السنة الصحيحة من كتاب " فقه السنة " وقد كنت أطلت القول في الكتاب في مقدمتي لـ" تمام المنة في التعليق على فقه السنة " ومما كنت ذكرته هناك كثيرا ما يذكر الأقوال في المسألة الواحدة ثم يدعها كما هي فيحار القارىء فيما هو صواب من هذه الأقوال المختلفة ذلك لأنه لم يتسير له البحث الدقيق ليرجح قولا من تلك الأقوال. بينما مثل الشوكاني والصنعاني وصديق حسن خان في الغالب لا بد أن يذكروا الرأي الراجح من تلك الأقوال .