كيف نجمع بين قوله صلى الله عليه وسلم ( لا صلاة في يوم مرتين ) وبين فعل معاذ بحيث كان يصلي مرتين وكذلك ويزيد بن الاسود.؟ أستمع حفظ
السائل : كيف نجمع بين الأحاديث الواردة في صلاة الرجل يعني يعيد يصلي مرتين حديث معاذ وحديث يزيد بن الأسود عندما صلى الفجر في مسجد الخيف مع النبي صلى الله عليه وسلم والحديث الآخر عن ابن عمر قال النبي صلى الله عليه وسلم ( لا تصلى الصلاة في يوم مرتين ) ؟
الشيخ : سبق الجواب ما كنت ؟
السائل : لا .
الشيخ : قلنا لا صلاة في يوم مرتين بنية الفرض ، أما الصلاة الثانية فهي بنية النفل سواء في حديث الأسود أو في حديث مثلا معاذ بن جبل حينما كان يصلي بالناس إماما فالثانية نفل كما قال عليه السلام أيضا ( سيليكم أمراء يؤخون الصلاة عن وقتها فإذا أدركتموهم فصلوا أنتم الصلاة في وقتها ثم صلوها معهم تكون لكم نافلة ) فلا صلاة في يوم مرتين بنية الفرض فرض ... فرض، هذا الذي نفاه الرسول عليه السلام فلا تعارض بين هذا وتلك الأحاديث واضح الجواب غيره .