من كان صيامه كصيام داوود ووافق صيامه يوم الجمعة فهل يصومه أم لا.؟ وكلام الشيخ على صيام يوم السبت . أستمع حفظ
السائل : صيام داود عليه السلام أفضل صيام صيام يوم وإفطار يوم ولكن كيف نوفق بين حديث عدم إفطار يوم الجمعة بالصيام ؟
الشيخ : كيف الصورة أنت صورتها حتى طلبت التوفيق ؟
السائل : صام يوم وأفطر يوم .
الشيخ : طيب هو صام ماذا صام ماذا مثلا ؟
السائل : يصوم يوم الجمعة مثلا وأفطر ... .
الشيخ : صام يوم الخميس .
السائل : صمت يوم الجمعة .
الشيخ : صمت يوم الجمعة ؟ فتفطر السبت مو هذا الإشكال عندك.
السائل : الإشكال الجمعة لا تفرد بصيام يصوم يوم وأفطر قبلها يوم وبعدها يوم .
الشيخ : يا أخي معليش إنت عم تقول صوم داود يصوم يوما ويفطر يوما فالمثال الذي تعنيه أنت صام يوم الخميس وأفطر يوم الجمعة الله يهدينا وإياكم. أنا أفهم من سؤالك أنك تعني صام الخميس وأفطر الجمعة ويريد أن يصوم يوم السبت هذا معنى صوم يوم ويفطر يوم. بينما أنت تفيدنا خلاف ذلك فوضح سؤالك بارك الله فيك .
السائل : هل يستطيع مثلا صيام داود مثلا يصوم السبت والأحد أفطر والاثنين أصوم .
الشيخ : تركت الآن الجمعة والخميس الله يهديك .
سائل آخر : ... .
الشيخ : معليش يجينا لهذا. ما بدنا ندور يجينا إلى ماذا وين يعني وين الإشكال ؟
سائل آخر : يعني هو أفطر الخميس وصام الجمعة ويفطر السبت .
الشيخ : طيب .
سائل آخر : أفرد الجمعة بالصيام ... صام الجمعة هذا قصده.
الشيخ : أفرد الجمعة ؟
سائل آخر: أيوه .
الشيخ : طيب. منهي عن صيام الجمعة فيما تعلم سؤال منهي عن صيام يوم الجمعة وحده فيما تعلم ؟
السائل : ... .
الشيخ : يا أخي الحديث صحيح بس عم أسألك عشان نبني عليه. طيب صيام يوم وإفطار يوم هو فرض فرض .
السائل : لا .
الشيخ : لا. طيب إذا تخالفا ما ليس فرضا بل هو سنة أو مستحبة مع ما نهى عنه الشارع ماذا يقدم ؟
السائل : ... .
الشيخ : نعم، هذا هو الجواب، فلماذا أنت محتار في هذا السؤال مثاله جاء صوم يوم وفطر يوم صام مثلا صام يوم ماذا أقول أريد أن آتي بيوم .. بيوم عيد لا ما أريد الآن يوم السبت لأن مشكلة السبت تبنى على هذه المقدمات التي أذكرها هو صام يوما وأفطر يوما جاء الصيام يوم عيد عيد الفطر أو الأضحى هل يصوم الجواب لا، ليش لأن النهي مقدم، ثم أيام العيد الأربعة أربعة أيام أفطر يوما جاء يوم العيد الأول في يوم الأضحى يفطره اليوم اللي بعده يصومه أو يفطره أربعة أيام العيد هل يمشي في النظام السابق نعم .
سائل آخر : يفطر.
الشيخ : يفطر لماذا بهذه القاعدة ونحن نشير دائما وأبدا يقول أهل العلم : " إذا تعارض حاظر ومبيح قدم الحاظر على المبيح " فإذا جاء في دور صيام يوم وإفطار يوم أنه يصوم يوم الجمعة وحده فحينئذ صيام يوم الجمعة وحده لا بد أن يفطره بعد كل هذه المقدمات كلها يأتي إزالة الإشكال عن صوم يوم السبت فقد يشكل الناس أمرا غير مستشكل ليش لأنه غير معهود عندهم، بينما البحوث السابقة آنفة الذكر فيما يتعلق بصوم يوم الجمعة وما يتعلق بصوم يوم العيد ما فيه إشكال ليش لأنه قائم في أذهانهم إنو هذين اليوم منهي عن صيامهما يوم الجمعة إفرادو ويوم العيد أيضا، لما يأتيه قوله عليه السلام ( لا تصوموا يوم السبت إلا فيما افترض عليكم ولو لم يجد أحدكم إلا لحاء شجرة فليمضغه ) كيف أنا معتاد أصوم يوم وأفطر يوم وإيجا يوم الصيام يوم السبت شو الإشكال الكبير إيش الفرق بين صيام يوم السبت المنهي عنه أو صيام يوم الجمعة المنهي أو صيام يوم العيد المنهي عنه ما فيه إشكال إطلاقا، ومن هذه الإشكالات جاء يوم عرفة جاء يوم عاشوراء يوم السبت ما فيه إشكال يا أخي هذه الأيام الفضيلة لا فضيلة لها ما إذا عرضت نهيا لأن الحاظر مقدم على المبيح، ثم نذكر في هذه المناسبة شيئا لا بد من ذكره إذا ترك المسلم المكلف صوم يوم هو من نظامه هو من عادته يصوم يوما ويفطر يوما لكن اصطدم يوم الصيام مع وقت منهي عن الصيام فيه فهو يترك هذا اليوم ولا يصومه لا يخسر هو يربح كذلك جاء يوم عاشوراء أو يوم عرفة يوم السبت إذا تركه تركه لأنه صادف يوم السبت هذا ما يخسر لقوله عليه الصلاة والسلام وهذا نهاية الجواب ( من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه ) فالذي يترك صيام يوم السبت لما أحاط به من نهي فهو يتقرب بهذا الترك إلى الله بخلاف ما لو صام مخالفا نهي رسول الله تفضل .