إذا كان الجهاد فرض عين وكان لشخص أبوان يحتاجانه في تعليمهما أمور دينهما فهل يبقى معهما أو يذهب إلى الجهاد. ؟ أستمع حفظ
السائل : شخص يريد الذهاب إلى الجهاد بس يرى إنه بقاءه عند الوالدين ... إلى طريق الهداية أفضل من ذهابو إلى الجهاد في فترة الصيف.
الشيخ : وهو رجل عالم ؟
السائل : عنده قليل من العلم .
الشيخ : ما يغني عن الكثير قليل العلم لا يغني عن الكثير .
السائل : فمالهم أحد يعني يسمعون كلامه في ... .
الشيخ : يا أخي أنت قف عند قولك إن كنت تعني ما تقول، تقول عنه يرى إيش قيمة رأيه إذا كان ليس عالما !
السائل : هو يسأل عن رأي العلماء ما رأي العلماء في هذه القضية ؟
الشيخ : لماذا أنت تقول رأيه كذا .
السائل : رأيو بيحس أنو بقاءه عند والديه فهمت كيف أفيد لهم وليس له ... .
الشيخ : شو قيمة هذا الرأي فهو يعرف هو إنه الجهاد فرض عين ولا لا يعلم .
السائل : نعم يعلم .
الشيخ : يعلم فبقاءو عند الوالدين فرض عين وإلا فرض كفاية فإذا فرض عين استويا فيبقى الفرض الأول هو اللي ماشي عليه، أما إذا كان للوالدي من يخدمهما سواه هو فحينئذ بقاءه عندهم ليس فرض عين .
السائل : ... إلى الله سبحانه وتعالى فهو يجتهد في تعليمهم الصلاة والصوم والأمور هذه ؟
الشيخ : يجتهد لما جاء وقت الجهاد اجتهد من قبل ماذا فعل ! كأنكم تتصورون أمور نظرية يعني كأنه هذا الولد ولد بيوم وكبر بيوم وتعلم اليوم وصار بين حيص بيص يروح يجاهد أو يعلم الوالدين، العلم يا أخي إما علم فرض عين أيضا أو فرض كفاية فهل تعتقد في صورة سؤالك أنت مهما كان بعيدا عن الواقع أنه هذا الولد فرض عين عليه إنو يعلم ولديه .
السائل : نعم لأنه .
الشيخ : شلون نعم .
السائل : أول شيء السؤال مو بعيد عن الواقع هو في الواقع بالفعل .
الشيخ : طيب فرض عين إنه يعلم أبويه .
السائل : نعم لأنه عنده قليل من العلم وما أعطاهم هذا العلم.
الشيخ : ليه؟ هذا عم يقلك ما جاءه هذا التعليم إلا لما جاءه وقت الجهاد !
السائل : تزامن ... قدر الله ما صار العلم هذا إلا والجهاد قائم
الشيخ : سبحان الله أنا لا أصدق هذا الكلام .