دلالة الإسم : الإسم له ثلاثة أنواع في الدلالة .
الشيخ : ولعلنا من هنا نتكلم على دلالة الاسم فالاسم له أنواع ثلاثة في الدلالة : دلالة مطابقة، ودلالة تضمن، ودلالة التزام، انتبه لهذا .
دلالة الأسماء ثلاثة : دلالة مطابقة، وتضمن، والتزام :
فدلالة المطابقة : أن كل اسم دال على ذات الله وعلى الصفة المشتق منها هذا الاسم .
ودلالة التضمن : أن تجعل دلالة هذا الاسم على الذات وحدها وعلى الصفة وحدها .
ودلالة الالتزام : أن تجعله دالا على شيء يفهم لا من لفظ الاسم لكن من لازمه ولهذا سميناه دلالة التزام يعني يدل على شيء ليس من مادة الاسم ولكن من شيء لازم له تصورتم ذلك لا بد من مثال ؟ لا بد من مثال طيب نجيب مثال يوضح .
كلمة الخالق : الخالق اسم يدل على ذات الله ؟ نعم يدل على ذات الله لا شك في هذا يدل على صفة وهي الخلق، إذا فباعتبار دلالته على الأمرين نسمي هذا النوع دلالة مطابقة لأن اللفظ والمعنى تطابقا فسمي دلالة مطابقة ولا شك أنك إذا قلت : الخالق، أنك تفهم خالقا وخلقا ولا لا ؟ طيب نسمي هذا مطابقة .
دلالة التضمن : هي أن يدل هذا على الذات وحدها نفصل بينهما دلالته على الذات وحدها دلالة تضمن وعلى الصفة وحدها إيش ؟ دلالة تضمن أيضا صح ولا لا ؟ سميناها دلالة تضمن لأنه يتضمن الذات ويتضمن الصفات ونحن الآن نريد أن نفصل المدلولين بعضهما عن بعض فنقول مدلوله ذات ويش بعد ؟ وصفة ذات وصفة فصار إن أردت دلالة اللفظ على كل المعنى أجب ؟ مطابقة على كل المعنى مطابقة على جزئه تضمن طيب .
الالتزام : لا يمكن خلق إلا بعلم وقدرة ولا لا ؟ هل يمكن يخلق بدون أن يعلم كيف يخلق أو بدون أن يقدر ؟ لا، دلالته على القدرة والعلم دلالة التزام طيب .
الدلالة ليتبين أن الإنسان إذا أنكر واحدا من هذه الدلالة فهو ملحد في الأسماء .
لو قال : أنا أؤمن بدلالة الخالق على الذات ولا أومن بدلالته على الصفات فهو ملحد في الاسم لازم يثبت الاسم وكل أنواع الدلالة اللي فيه .
طيب لو قال : أنا أومن بأن الخالق تدل على ذات الله وعلى صفة الخلق لكن لا تدل على صفة العلم والقدرة قلنا : هذا إلحاد أيضا لازم نثبت كل ما دل عليه هذا الاسم فإنكار شيء مما دل على الاسم من الصفة إلحاد في الاسم سواء كانت دلالته على هذه الصفة دلالة مطابقة أو تضمن أو التزام.
طيب أسألكم عن دلالة حسية ننظر انطباق الدلالات الثلاثة عليها عندي بيت، لي بيت موعندي لي بيت كلمة بيت فيها الدلالات الثلاث كذا محمد ؟ فيها الدلالات الثلاثة بيت ويش تفهم منها ؟ تفهمون أنها تدل على كل البيت بسوره كله دلالة إيش ؟ مطابقة. طيب تدل كلمة بيت على المعشى وحده وعلى مجلس الرجال وحده وعلى الحمامات وحدها وعلى الصالة وحدها دلالة تضمن لأن هذه الأشياء جزء من البيت ودلالة اللفظ على جزء معناه دلالة تضمن، تدل كلمة بيت على أن هناك بانيا بناه دلالة إيش ؟ التزام لأن كلمة بيت ما فيها باني باء نون ياء ما فيها لكن دلت عليه بالالتزام لأنه ما من بيت إلا وله باني أعرفتم الآن طيب، نحن الآن نعد أو نعدد أنواع الإلحاد في الأسماء :
الأول : أن يسمى الله .
والثاني : أن ينكر شيئا من أسماء الله أو بعضها والثالث لا أنا قلت أن ينكر شيئا من أسماء الله ما يحتاج أو ينكر بعضها ما يحتاج .
الثالث : أن ينكر شيئا مما دلت عليه من الصفات بأي نوع كانت الدلالة بالمطابقة أو بالتضمن أو بالالتزام واضح طيب .
الرابع : أن يثبتها لله أن يثبت الأسماء لله والصفات اللي فيها لكن يجعلها دالة على التشبيه أو التمثيل دالة على التمثيل يقول : نعم أنا أثبت أن الله سميع بصير عليم حكيم لكنه يجعلها دالة على التشبيه أي دالة على بصر كبصرنا وعلم كعلمنا ومغفرة كمغفرتنا وما أشبه ذلك هذا إلحاد ليش ؟ ينطبق عليه التعريف الأول ويش التعريف الأول ؟ الإلحاد الميل بها عما يجب فيها أنت واجب عليك أن تجعلها دالة على معاني تليق بمن ؟ بالله عز وجل .
الخامس : أن ينقلها إلى المعبودات أو يشتق منها أسماء للمعبودات مثل يسمي شيئا معبودا بالإله نعم ويش نقول هذا ؟ إلحاد كيف تنقل أسماء الله إلى أسماء المخلوق أو يشتق منها أسماء للمعبودات مثل : اللات من الإله والعزى من العزيز ومناة من المنان واضح نقول هذا أيضا إلحاد في أسماء الله لأن الواجب عليك أن تجعل أسماء الله خاصة به وألا تتعدى وتتجاوز فتشتق للمعبودات منها أسماء هذه أنواع الإلحاد في أسماء الله صارت خمسة فيه واحد يشير بثلاثة خمسة ثلاثة زائد اثنين خمسة أنواع الإلحاد في أسماء الله صار خمسة أنواع طيب .
أهل السنة والجماعة اللهم اجعلنا منهم لا يلحدون في أسماء الله أبدا يجرونها على ما أراد الله بها سبحانه وتعالى ويثبتون لها جميع أنواع الدلالات لأنهم يرون أن ما خالف ذلك فهو إلحاد.