سؤال: هل نفي الصفات لايكون إلا بدليل؟
الطالب : ... ؟
الشيخ : اصبر سؤال ثاني .
الطالب : شيخ نفي الصفات هل يكون إلا بدليل ؟
الشيخ : إي نعم لكن متى تضمنت نقصا فهي منفية بالدليل .
السائل : الأكل والشرب كما قلنا ؟
الشيخ : منفي الدليل لأن الله استدل على بطلان ألوهية عيسى ابن مريم وأمه بقوله : (( كانا يأكلان الطعام )) ثم الآكل للطعام محتاج لا يصلح أن يكون ربا .
الطالب : ومن الصمد فيه دليل ؟
الشيخ : ومن الصمد أيضا نعم لا شوف (( ولله المثل الأعلى )) هذه توجب كل صفة نقص منفية عن الله لأن المثل العلى بمعنى الوصف الأعلى إي نعم .
الطالب : (( ليس كمثله شيء )) ما يؤخذ منها ؟
الشيخ : يؤخذ يعني على كل حال يكفي دليل واحد الشيء اللي فيه مناقشة خلوه بعدين .
الطالب : بالنسبة للفظ الجلالة الله لو أننا قلنا إن لفظ الجلالة الله مبتدأ ثاني ما هو أفضل من أن نقول الله مبتدأ ثاني ؟
الشيخ : إي إي صح يعني هنا إذا قلنا الله في مثل هذا الإعراب ليس مرادنا الله ذات الله عز وجل مرادنا الله أي هذا اللفظ لكن لا شك إن الأولى أن يقال لفظ الجلالة أحسن نعم .
الطالب : بالنسبة للشهيد يا شيخ الذي قلتم ... العلماء هو من قتل ونص النبي صلى الله عليه وسلم ( للشهيد عند الله ست خصال يغفر له في أول قطرة من دمه ) ؟
الشيخ : ما في شك أن المقتول في سبيل الله يسمى شهيد نقول الآية الآن الآية محتملة لمعنيين ولا منافاة بينهما فإذا كانت محتملة لمعنيين ولا منافاة بينهما حملت عليهما جميعا لأن الصحيح أن المشترك إذا كان معنياه لا يتنافيان حمل عليهما جميعا.