شرح قول الناظم: لأنتم على قرب الديار وبعدها ..... أحبتنا إن غبتم أو حضــــــــــــــــــــرتم
الشيخ : قال : " لأنْتُمْ عَلى قرْبِ الدِّيارِ وبُعْدِها *** أحِبَّتُنا إنْ غِبْتُمُ أو حَضَرْتُمُ "
الله أكبر ! هذه محبة عظيمة ، يعني أنتم أحبتنا قربتم أم بعدتم ، نعم ، غبتم أم حضرتم. وهذا دليل على أن محبة هؤلاء قد ملأت قلب ابن القيم رحمه الله.