قراءة الأبيات ( مع مراجعة السقط الذي فيها )
القارئ : قال ابن القيم :
" أفِقْ قد دَنا الوقتُ الذي ليْس بَعدَهُ *** سِوى جنّةِ أو حرِّ نــــــــــــــــــــــــار تضرَّمُ
وبالسُّنَّة الـــــــغرَّاء كنْ مُتمسِّكًا *** هي العُرْوةُ الوُثقـــى التي ليْس تُفْصَمُ
تمَسَّكْ بها مَسْكَ البخيلِ بِمالِهِ *** وعَضَّ عليها بالنواجِــــــــــــــــــــذِ تسْلَمُ
وَدَعْ عنكَ ما قد أحدثَ الناسُ بَعدَها *** فمَرْتعُ هاتيكَ الحـــــــــــــوادثِ أوْخَمُ
وهَيِّئْ جوابًا عندما تسمعُ النِّداء *** مِن اللهِ يومَ العـــــــــــــرضِ ماذا أجبْتُمُ
بِهِ رُسُلي لَمّا أتوْكُمْ فمَنْ يَكُنْ *** أجابَ سِواهمْ سوف يُخْزَى ويَنْدَمُ "

الشيخ : الله اكبر
القارئ : " وخُذ مِن تُقى الرحمـــنِ أعظمَ جُنَّةٍ *** ليومٍ بِهِ تبدو عَيَانًـــــــــــــــــــــا جهنمُ
ويُنْصَبُ ذاكَ الجسرُ من فوق مَتْنِها *** فهــــــــــــــــــــــــــاوٍ ومَخـــدوشٌ وناجٍ مُسَلَّمُ "

الشيخ : الله اكبر
القارئ : " ويأتي إلَهُ العـــــــــالمين لِوعْدِهِ *** فيفْصِلُ ما بين العبـادِ ويَحْكُمُ "
الشيخ : سبحان الله تعالى الله اكبر
القارئ : " ويأخذُ لِلمظــــــــــــــلومِ ربُّكَ حَقهُ *** فيا بُؤْسَ عَبْدٍ للخـــــــــــــــلائقِ يَظْلِمُ
ويُنْشَر دِيوانُ الحســــــــــــابِ وتوضعُ الْـ *** ـموازينُ بالقِسط الـــــــــــــــــــــذي ليس يَظلِمُ
فلا مُجرمٌ يَخشَى ظلامةَ ذرَّةٍ *** ولا مُحسِنٌ مِن أجره ذاكَ يُهْضَمُ "

الشيخ : الله اكبر
القارئ : " وتشهَدُ أعضاءُ المسيءِ بما جَنَى *** كذاكَ على فِيهِ المـــــــــــــــــــــــــهيمنُ يَختِمُ
فيا ليْتَ شِعري كيفَ حالكُ عندَما *** تطايَرُ كُتبُ العــــــــــــــــــــــــــــــــالمينَ وتُقسَمُ "

الشيخ : الله اكبر
القارئ : " أتأخذُ باليُمنَى كتابَكَ أمْ تَكُنْ *** بالأخرى وراءَ الظَّهْرِ منكَ تُسَلَّمُ "
الشيخ : لا حول ...
القارئ : " وتقرأُ فيه كلَّ شيءٍ عمِلْتَهُ *** فيُشْرِقُ منــــــــــكَ الوَجْهُ أو هُوَ يُظْلِمُ
تقولُ كتابِي فاقرؤُوهُ فإنهُ *** يُبَشِّرُ بالفــــــــــوز العظيمِ ويُعْلِمُ "

الشيخ : ...
القارئ : " وإنْ تكنِ الأخرى فإنكَ قائلٌ *** ألَا ليتنِـــــــــــــــــــي لَمْ أوتَهْ فهو مُغْرَمُ
فبادِر إذن مادام في العمر فُسْحَةٌ "

الشيخ : ... فبادر
القارئ : " فبادِر إذن مادام في العمر فُسْحَةٌ وعُـــــــــذركَ مقبولٌ وصرْفُكَ قيِّمُ
وَجُدَّ وسارِعْ واغتَنِمْ زمَنَ الصِّبا *** ففي زمن الإمْـــــــــــــــكانِ تسْعَى وتَغْنَمُ
وسِر مُسْرِعًا فالسَّيْلُ خلفَكَ مُسْرِعًا *** وهيهـــــــــاتَ ما منهُ مَفَرٌّ ومَهْزَمُ
فهُنَّ المنايا أيَّ وادٍ نَزَلْتَهُ *** عليها القُــــدُومُ أو عليكَ ستَقْدمُ "

الشيخ : نعم
القارئ : " وما ذاك إلا .. "
الشيخ : فحي فحي وايش بها ايش؟
الطالب : ...
الشيخ : " فحي على جنات "
الطالب : ...
الشيخ : قبل " فحي على جنات " واصل خمس وعشرين بيت طيب
الطالب : ... .
الشيخ : أمر عجيب. طيب
الطالب : فيه تقديم وتأخير.
الشيخ : ايه؟
الطالب : فيه تقديم وتأخير.
الشيخ : عجيب. حتى " وَمَا ذاكَ إلا غيْرةً أن ينالَها " ما لها تعلق بما قبلها.
الطالب : ... .
الشيخ : ها طيب هاه؟
الطالب : ... .
الشيخ : عندك ...؟ ويش هي؟
الطالب : " وَمَا ذاكَ إلا غيْرةً أن ينالَها ".
الشيخ : " الا غيرة " كم سطر؟
الطالب : تسع وعشرين بيت.
الشيخ : الظاهر إن فيها تقديم وتأخير ، لأن اللي عندك الآن شوف " وَمَا ذاكَ إلا غيْرةً أن ينالَها " كيف ما تقدمت ... شف اترك المقطع هذا كله و " حي على جنات " ...
القارئ : " فحيَّ على جناتِ عدْنٍ فإنَّها *** منـــــــــــــــــــــــازلكَ الأولى وفيها المخيَّمُ
ولكننا سَبْيُ العدوِّ فهل ترى *** نعـــــــــــــــــــــــــــــــــودُ إلى أوطانِنا ونُسلِّمُ
وقد زعموا أن الغريبَ إذا نأى *** وشطَّتْ به أوطــــــــــــــــــــــــــــــــــانُه فهو مؤلم "

الشيخ : ...
القارئ : " وأيُّ اغترابٍ فوق غربَتِنا التي *** لها أضحتِ الأعداءُ فينا تَحَكَّمُ
وحيَّ على روضاتِها وخيامِها *** وحيَّ على عيشٍ بها ليسَ يَسْأمُ "

الشيخ : يُسأم
القارئ : " وحيَّ على روضاتِها وخيامِها *** وحيَّ على عيشٍ بها ليسَ يُسْأمُ "
الشيخ : الله أكبر
القارئ : " وحيَّ على السوقِ الذي فيه يلتقِي الْـ *** ـمُحِبُّون ذاكَ الســــــــــــــــوق للقــومِ يُعلَمُ
فما شئتَ خذْ منه بلا ثمنٍ له *** فقد أســــــــــلف التجار فيه وأسلمُوا
وحيَّ على يومِ المزيدِ الذي به *** زيارةُ ربِّ العــــــــــــــــرشِ فاليوم موسِمُ
وحيّ على وادٍ هنالكَ أفْيَح *** وتُرْبَتُهُ مِن أذفـــــــــــــــــــرِ المِسكِ أعظَمُ
منابر مِن نورٍ هناك وفضةٍ *** ومن خــــــــــــــــــالِصِ العِقْيانِ لا تتفصَّمُ
ومِنْ حوْلِها كثبانُ مِسْكٍ مقاعدٌ *** لمِن دونهم هذا العطــــــــــــــــــاءُ المفخَّمُ "

الشيخ : ...
القارئ : " يرونَ به الرحمـــــــــنَ جلَّ جلالُه *** كـــــــــــــــــــــــــــرؤيةِ بدرِ التِّمِّ لا يُتَوَهَّمُ
وكالشمسِ صحْوًا ليس مِن دون أُفْقِها *** سحـــــــــــــــــــــــــــــــــــابٌ ولا غيمٌ هناكَ يغيّمُ
فبينا همُ في عيشِهِم وسرورِهـــم *** وأرزاقُهُـــــــــــــــــــــم تجرى عليهِمْ وتُقْسَمُ
إذا همْ بنور ســـــــــــــــــــــــــــــــاطعٍ قد بدا لهمْ ســــــــــــلام عليكم ســــــــــــلام عليكم "
..
الشيخ : " وقد رفعوا أبصـــــــــــــــــــارهم وقد رفعوا أبصـــــــــــــــــــارهم فإذا همُ
بربهم من فوقهم قائلاً لهم *** ســــــــــــلام عليكم "

السائل : ...
الشيخ : عجيب
" فبينا همُ في عيشِهِم وسرورِهـــم *** وأرزاقُهُـــــــــــــــــــــم تجرى عليهِمْ وتُقْسَمُ
إذا همْ بنور ســـــــــــــــــــــــــــــــاطعٍ قد بدا لهمْ *** وقد رفعوا أبصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارهم فإذا همُ "
.
السائل : ...
الشيخ : لا لا حطوها. ترى شطرين " وقد رفعوا أبصـــــــــــــــــــارهم فإذا همُ " شطرين " وقد رفعوا أبصـــــــــــــــــــارهم فإذا همُ
بربهم من فوقهم قائلاً لهم "
أعد البيت فاذا هم
السائل : ...
الشيخ : لا، ترنم علينا به
السائل : اللي بعدها " وقد رفعوا ابصارهم " ...
الشيخ : صحح يعني؟ " وقد رفعوا أبصـــــــــــــــــــارهم فإذا همُ "
السائل : " إذا هم ".
الشيخ : " فإذا هم ، فإذا هم بربهم بربهمُ من فوقهم قائلاً لهم *** سلام عليكم سلام عليكم طبتم ونعمتم " اصبر ويش عندك ... " سلام عليكم ".
السائل : ... .
الشيخ : اذ يسلِّم لكن هذا ما بعد جاء طيب
السائل : ... .
الشيخ : ويش؟
السائل : " سلام عليكم طبتم ونعمتم "
الشيخ : ايه هذه هي ...
السائل : ... عجز البيت .
الشيخ : ايه عجز البيت وصدر البيت نعم نعم.
القارئ : " فبينا همُ في عيشِهِم وسرورِهـــم *** وأرزاقُهُـــــــــــــــــــــم تجرى عليهِمْ وتُقْسَّمُ "
الشيخ : وتُقسَم.
القارئ : " فبينا همُ في عيشِهِم وسرورِهـــم *** وأرزاقُهُـــــــــــــــــــــم تجرى عليهِمْ وتُقْسَمُ "
الشيخ : الله اكبر
القارئ : " وقد رفعوا ابصارهم " ..
الشيخ : لا " وإذا همْ بنور "
القارئ : " إذا همْ بنور ســـــــــــــــــــــــــــــــاطعٍ قد بدا لهمْ وها "
الشيخ : " وقد رفعوا أبصـــــــــــــــــــارهم فإذا همُ "
القارئ : " وقد رفعوا أبصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارهم فإذا همُ برب " ..
الشيخ : نعم
القارئ : " وقد رفعوا أبصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارهم فإذا همُ بربهم من فوقهم قائلا لهم سلامٌ عليكمْ يَسمعونَ جميعُهُم "
الشيخ : " سلامٌ عليكمْ طبتم ونعمتم " ههه
السائل : ...
الشيخ : اه طيب " سلامٌ عليكمْ طبتم وحضرتم، ونعمتم " وايش بعدها؟
الطالب : ...
الشيخ : ... " بآذانِهـــــــــــــــــــم تسليمُهُ إذْ يُسَلِّمُ " طيب اذن
" سلام عليكم طبتم ونعمتم " هذا الشطر انتهى البيت هنا عندنا الآن
السائل : ...
الشيخ : بيت ونصف ايه اقرأ عليكم اللي عندنا
" فبينا همُ في عيشِهِم وسرورِهـــم *** وأرزاقُهُـــــــــــــــــــــم تجرى عليهِمْ وتُقْسَمُ
إذا همْ بنور ســـــــــــــــــــــــــــــــاطعٍ قد بدا لهمْ *** وقد رفعوا أبصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارهم فإذا همُ "
. هذا بيت.
" بربهم من فوقهم قائلا لهم *** سلام عليكم طبتم ونعمتم ". ثم عاد عندكم " سلامٌ عليكمْ يَسمعونَ جميعُهُم " أي نعم
السائل : ...
الشيخ : ما هي بعندنا لكنها موجودة انا ..
السائل : نضيفها
الشيخ : ايه نضيفها " سلامٌ عليكمْ " هذه عندكم انتم نحن بنكتبها الآن نتبادل نحن وإياكم
السائل : ...
الشيخ : ههه الله يهديك يا ياسر نسختك مثل نسخة الاخوان اه طيب الآن ... عليك آخر بيت اللي ما هو عندنا .
" سلامٌ عليكمْ يَسمعونَ جميعُهُم *** بآذانِهـــــــــــــــــــم تسليمُهُ إذْ يُسَلِّمُ "
السائل : ...
الشيخ : ايه اكتب اكتب
" سلامٌ عليكمْ يَسمعونَ جميعُهُم *** بآذانِهـــــــــــــــــــم تسليمُهُ إذْ يُسَلِّمُ "
السائل : عندنا شطر ...
الشيخ : وايش هو بعد؟ انتهى خلها نصحح الآن
السائل : ...
الشيخ : نقرأها الآن صحيحة اصبر " إذا همْ بنور ســـــــــــــــــــــــــــــــاطعٍ قد بدا لهمْ " هذا متفق عليه بيننا وبينكم " سلام " " وقد رفعوا أبصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارهم فإذا همُ . بربهم من فوقهم قائلا لهم *** سلام عليكم طبتم ونعمتم " تمام
" سلامٌ عليكمْ يَسمعونَ جميعُهُم *** بآذانِهـــــــــــــــــــم تسليمُهُ إذْ يُسَلِّمُ " تمام وبس وانتهى عند التمام نقف على هذا.
القارئ : بسم الله الرحمان الرحيم
الشيخ : " وبالله ما عذر امرئ "
القارئ : مو " سلامٌ عليكمْ يَسمعونَ "
الشيخ : الا
القارئ : " سلامٌ عليكمْ يَسمعونَ جميعُهُم *** بآذانِهـــــــــــــــــــم تسليمُهُ إذْ يُسَلِّمُ
يقولُ : سلوني ما اشْتَهَيْتُمْ فكلُّ ما *** تُريدون عِندي إنني أنــــــــــــــــــا أرْحَمُ "

الشيخ : سبحان الله
القارئ : " فقالوا جميعًا نسألكَ الرِّضى "
الشيخ : " نحن نحن نسألك "
القارئ : " فقالوا جميعًا نحن نسألكَ الرِّضى*** فأنتَ الذي تُولي الجميـــــــــلَ وتَرْحَمُ
فيُعطيهمُ هذا ويُشهِدُ جَمْعَهمْ *** عليهِ تعـــــــــــالى اللهُ فاللهُ أكرمُ
فَبِاللهِ ما عُذْرُ امرئٍ هو مؤمنٌ *** بِهـــــــــــــــــــــذا ولا يَسعى له ويقدّمُ "

الشيخ : الله اكبر
القارئ : " ولكنمــــــا التوفيقُ بالله إنَّهُ *** يَخصُّ به مَنْ شاءَ فضلاً ويُنْعِمُ
فيا بـــــــــائِعًا هذا بِبَخْسٍ مُعَجَّلٍ *** كـــــــــــأنكَ لا تدري بلى سوفَ تَعْلَمُ
فقدِّمْ فدَتْكَ النفسُ نفسَكَ إنَّها *** هي الثمنُ المَبْذولُ حين تُسَلّمُ "

الشيخ : الله اكبر
القارئ : " وخضْ غَمَراتِ الموتِ وارْقَ معارجَ الْـ *** ـمحبَّةِ في مرضـــــــــــــــــــــــاتِهم تتسَمَّمُ
وسلِّمْ لَهُم ما عاقَدُوكَ عليهِ إنْ *** تُرِدْ منهُمُ أن يَبْذُلُــــــــــــــوا ويُسَلِّمُوا
فما ظفرتْ بالوصْلِ نفسٌ مَهِينَةٌ *** ولا فــازَ عبْدٌ بالبَطـــــــــــــــــالَةِ يَنْعَمُ
وإنْ تكُ قد عاقَتْكَ سُعْدَى فقَلْبُكَ الْـ *** ـمُعَنَّى رهينٌ في يَدَيْهــــــــــــــــــــــــــا مُسَلَّمُ
وقد ساعدتْ بالوصل غيرَكَ فَالهوى *** لها مِنْكَ والواشِي بِهـــــــــــــــــــــا يَتَنَعَّمُ
فدَعْها وسَلِّ النفسَ "

الشيخ : وسلِّ سلِّ
القارئ : " فدَعْها وسَلِّ النفسَ عنها بِجَنَّةٍ *** من العِلم في روضاتِهـا الحقّ يَبسُمُ
وقد ذُلِّلَتْ منها القُطُوفُ فمَنْ يُرِدْ *** جَناها يَنَلْهُ كيف شـــــــــــــــــــــاءَ ويَطْعَمُ
وقد فُتِّحَتْ أبْوابُها وتَزَيَّنَتْ *** لِخُطّابِها فالحسْنُ فيها مُقسّمُ
وقدْ طابَ منها نُزْلُها ونَزيلُها *** فطوبَى لِمَنْ حلُّوا بِها وتنَعَّمُوا
أقامَ على أبوابِها داعِيَ الهُدَى "

الشيخ : داعيَ
القارئ : " أقامَ على أبوابِها داعِيَ الهُدَى *** هَلُمُّوا إلى دارِ السّعادةِ تَغْنَمُوا
وقد غرسَ الرحمـــــــــنُ فيها غِراسَهُ *** مِن الناسِ و الرحمـــــــــنُ بالخَلْقِ أعْلَمُ
ومَن يَغْرِسِ الرحمـــــــــنُ فيها فإنَّه *** سعيــــدٌ وإلا فالشَّقــــــــــــــاءُ مُحَتَّمُ "
.
الشيخ : بسم الله الرحمن الرحيم أظن بالشرح توقفنا إلى؟
الطالب : ...
الشيخ : نعم
الطالب : " فَيَا ساهِيا فيا ساهيا في غمْرَةِ الجهلِ " ...
الشيخ : صفحة قبل هذا بصفحة أو أقل؟
الطالب : قبل بصفحة ...
الشيخ : نعم على كل حال أنا عندي سقط يجي أربعة أبيات أو خمسة. لكن ... " ما قد احدث الناس بعدها " .
طيب " وحي على روضاتها؟ " قبلها؟ " فحي على جناتها ".
الطالب : ... .
الشيخ : صفحة " وخذ من تقى الرحمان أعظم جنة " ؟
الطالب : ... أبيات؟
الشيخ : قبل بسبع ابيات؟ " فيا ساهيا في غمرة ".
الطالب : نعم.