شرح قول الناظم: ودع عنك ما قد أحدث الناس بعدها....فمرتع هاتيك الحوادث وأوخــــــم وهيء جوابا عندما تسمع الندا ... من الله يوم العرض ماذا أجبتـــــــــــم به رسلي لما أتوكم فمن يجب ... سواهم سيخزى عند ذاك وينـــــــــــدم
الشيخ : " وَدَعْ عنكَ ما قد أحدثَ الناسُ بَعدَها *** فمَرْتعُ هاتيكَ الحوادثِ - ايش؟ - أوْخَمُ "
صدق رحمه الله اترك ما أحدثه الناس لأن ( كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ). فمرتع الحوادث وخيم يضر ولا يفيد.
" وهَيِّئْ جوابًا عندما تسمعُ النِّداء *** مِن اللهِ يومَ العرضِ مـــاذا أجبْتُمُ
بِهِ رُسُلي لَمَّـــــــــــــا أتوْكُمْ فمَنْ يَكُنْ *** أجابَ سِواهمْ سوف يُخْزَى ويَنْدَمُ "
.
ــ الله أكبر! يوم القيامة يقول الله تعالى : (( وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ )) ماذا أجبتم المرسلين ؟ أجبتم بالطاعة بالسمع أو بالمخالفة والعصيان ؟
فإن كنت أجبت الرسل فقد سعدت ، وإن كنت أجبت سواهم فيقول المؤلف : " فسوف يُخْزَى ويَنْدَمُ " والعياذ بالله. والذين يسيرون وراء البدع وراء المبتدعين وراء كبرائهم وزعمائهم في ما يخالف السنة والمرسلين سوف يخزون يوم القيامة ويندمون. (( إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ وَرَأَوُاْ الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ * وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّؤُواْ مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ )).