من هو الحمو ؟ وماهي حدود الاختلاط بالمحارم .؟ أستمع حفظ
السائل : يقول قال صلى الله عليه وسلم: ( إياكم والدخول على النساء ، قالوا: يا رسول الله، أفرأيت الحمو؟. قال: الحمو الموتَ )، السؤال :- هل يدخل أبو الزوج ضمن هذا الحديث ؟.
الشيخ : لا يدخل.
السائل : وما حدود خلوة بالمحارم بعضهم مع بعضاً ؟.
الشيخ : لا تدخل المحارم في هذا الحديث، وإنما المقصود بالحمو هنا أقارب الزوج الذين ليسوا محرماً للمرأة، أما المحارم فالأحكام الشرعية واضحة بأنه يجوز للمرأة أن تظهر أمام المحرم بصورة لا يجوز لها أن تظهر أمام الأجنبي، كما في الآية المعروفة : (( وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ ... )) إلخ، هذه هي القاعدة ولكن لكل قاعدة شواذ، لأننا نسمع في هذا الزمان يعني حوادث يندى لها الجبين، فالقاعدة هكذا، لكن إذا عُرف عن أحدِ المحارم انحراف في الخلق، حينئذٍ تؤخذ الحيطة ولا يُعامل على حسب القاعدة، فإمّا -مثلاً- أن يحضُر مَحْرَم آخر معروف تقواه وصلاحُه بحضور هذا المحرم، وإمّا أن يحال بينه وبين اختلائه مع المحرَم، هذه صورة طبعاً نادرة ولكن لها قيمتها، نعم.