" كما فعل البخاري وغيره من العلماء اتباعا للسنة في مراسلات النبي صلى الله عليه وسلم للملوك وغيرهم، وفي الأمر بالبداءة بها حديث معروف "