قوله : (( وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون )) " دلت الآية على أن الله تعالى خلق الخلق لحكمة عظيمة، وهي القيام بما وجب عليهم من عبادته وحده، وترك عبادة ما سواه، ففعل الأول _ وهو خلقهم _ ليفعلوا هم الثاني _ وهي العبادة _ "