" وقال أيضا : وأما ما خلقوا له من محبة الله تعالى ورضاه : فهو إرادته الدينية، فذلك مذكور في قوله تعالى (( وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون )) "