" وهذا التوحيد الذي خلقوا له، ودعوا إليه توحيد الإلهية : توحيد القصد والطلب "