" والله تعالى خلق الثقلين ليعبدوه، فمنهم من فعل، ومنهم من أشرك وكفر، كما قال تعالى في هذه الآية (( فمنهم من هدى الله ومنهم من حقت عليه الضلالة )) "