كيف نجمع بين قوله تعالى (( بل هم في شك يلعبون )) الشك في الربوبية وبين قول الله سبحانه (( ولأن سألتهم من خلقهم ليقولن الله )) ؟