قراءة من شرح النووي مع تعليق الشيخ عليه : ( وحصلت له هذه الفضيلة أن شاء الله تعالى لأن هذا ليس من فعله وقد عفى لهذه الأمة عن الخواطر التي تعرض ولا تستقر وقد تقدم بيان هذه القاعدة في كتاب الإيمان والله تعالى أعلم)