قراءة من شرح النووي مع تعليق الشيخ عليه : ( قوله ( والله لأحدثنكم حديثا ) فيه جواز الحلف من غير ضرورة الاستحلاف)