قال النووي في شرح الصحيح في باب فضل الوضوء والصلاة عقبه والله لأحدثنكم حديثا قال النووي فيه فيه جواز الحلف من غير ضرورة الاستحلاف كيف قال النووي من غير ضرورة؟