ما رأيكم فيمن يقول العبادات أن المراد بالأصنام في قول إبراهيم عليه الصلاة والسلام (( وإذا قال إبراهيم رب اجعل هذا البلد آمنا واجنبني وبني أن نعبد الأصنام )) أن المراد أنه حطم الذهب والفضة وليس المراد بالأصنام الحجارة ؟