قراءة من شرح النووي مع تعليق الشيخ عليه : ( والثاني حكاه الخطابي وغيره أنه عادة للمتكلم يحسن به كلامه