قراءة من شرح النووي مع تعليق الشيخ عليه : ( قوله ( لو أن رجلا له خيل غر محجلة بين ظهري خيل دهم بهم ) أما بين ظهري فمعناه بينهما وهو بفتح الظاء واسكان الهاء حفظ