" تفضلا وإحسانا على الموحدين المخلصين الذين لم يلتفتوا في إرادتهم، ومهماتهم، ورغباتهم، ورهباتهم إلى أحد سواه، ولم يتقربوا بما يقولونه ويعملونه من الطاعات إلا إليه وحده، والله أعلم "