" حصل له من الأمن والاهتداء بحسب توحيده وفاته منه بقدر معصيته "