" وأما المقتصد : فهو الذي عمل بما أوجب الله عليه وترك ما حرم عليه فقط وهذه حال الأبرار "