" كان ذلك قدحا في إخلاصه في قول : لا إله إلا الله، وكان فيه من عبودية المخلوق بحسب ما فيه من ذلك "