" ومن لم يؤمن بالجنة والنار فقد كفر بالقرآن والرسل والمرسل، فإن الله تعالى بين الجنة وما أعد فيها من النعيم المقيم، وذكر أنها دار المتقين، وذكر النار وما فيها من العذاب، وأنه أعدها لمن كفر به وأشرك وقوله ( أدخله الله الجنة على ما كان من العمل ) "