" والحنيف : هو الذي ترك الشرك رأسا، وتبرأ منه، وفارق أهله وعاداهم، وأخلص أعماله الباطنة والظاهرة لله وحده، كما قال تعالى (( ومن يسلم وجهه إلى الله وهو محسنٌ فقد استمسك بالعروة الوثقى )) "