" وأمثال هذه الآيات فمن سلب علو الله تعالى على خلقه فقد خالف صريح الكتاب والسنة، وألحد في أسمائه وصفاته ومعنى هذه الكلمة : نفي الإلهية عن كل شيء سوى ما استثني بها "