" (( والذين هم بآيات ربهم يؤمنون )) أي : يؤمنون بآيات الله الكونية والشرعية لقوله تعالى عن مريم (( وصدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين )) أي : أيقنت أن ما كان فهو من قدر وقضاءه، وما شرعه الله : إن كان أمرا فهو ما يحبه الله ويرضاه "