" كما قال تعالى (( والذين آتيناهم الكتاب يفرحون بما أنزل إليك ومن الأحزاب من ينكر بعضه قل إنما أمرت أن أعبد الله ولا أشرك به إليه أدعو وإليه مآب )) وتضمنت هذه الآية كمال التوحيد وتحقيقه، وبالله التوفيق "