" ومع ذلك يخاف أن يقع في الشرك الذي هو عبادة الأصنام لعلمه أنه لا يصرفه عنه إلا الله، بهدايته وتوفيقه لا بحوله هو، وبقوته "