هل يصح القول بأن الدين الذي بعث الله به الأنبياء والرسل هم نوح وحتى محمد هو الإسلام وأنه لا ينبغ القول قبل الإسلام لأن الإسلام لم يكن قبله دين ؟