ما حكم القول بالحوار بين الأديان إذا كان في ذلك إظهار للحق على الباطل ؟