" يعني : إذا كان هذا هو القصد فتعلق قلبه به في دفع ضر - مما قد نزل ومما لم ينزل - قد صرحت الأحاديث بأن هذا من الشرك بالله "