" قال المصنف رحمه الله تعالى : و الرقى : هي التي تسمى العزائم، وخص منه الدليل ما خلا من الشرك "