" قوله : ( وللمشركين سدرة يعكفون عندها ) عبادة لها وتعظيما وتبركا ، لما كانوا يعتقدونه فيها من البركة قوله : ( يقال لها : ذات أنواط ) هو برفع التاء كما لا يخفى "