" فنفى الله سبحانه الشرك بهذه الدعوة الإسلامية . فلله الحمد على زوال الشرك والبدع والفساد، بطلعة الداعي إلى توحيد رب العباد "