" فما أحسن هذا القياس ! ويأتي تقريره في الحديث في الباب إن شاء الله تعالى "