تلخيص الطالب موقف الشيخ الألباني من جماعة الإخوان وساستهم كالبنا وسيد قطب . حفظ
السائل : نعم هم يدغدغون عواطف الإخوان بإنشاءة الإراجيف وبقولهم إن الشيخ عدو للإخوان وهذا الذي يجب أن نصححه وننشره في كل مكان .
الشيخ : جزاكم الله خيرا .
السائل : وإياك ويبدو أن كثيرا منهم مع الأسف وهذه والله مصيبة لايفرقون بين عطف الشيخ وتعاونه مع الإخوان وبين رده على بعض ما كتبه زعمائهم الذين كتبوا من الإخوان أمثال البنا رحمه الله وأمثال السيد قطب كانوا أوابين إلى الحق والسيد قطب في الظلال رحمه الله عاد في الطبعة الثانية عن كثير من الآاء التي كان يراها في الطبعة الأولى !
الشيخ : هذا شأن المنصفين من أهل العلم .
السائل : والسيد رحمه الله له جولات في كثير من قضايا التوحيد طيبة .
الشيخ : لا شك .
السائل : طيبة ، لكن الذي تفضلت به في سورتي الحديد والإخلاص اطّلعت عليه وأنا أسلم معك أنه خطأ وأسلم معك وأقدر النصيحة الكريمة التي تفضلت بها أن الغيورين على ما كتبه سيد يجب أن يحذفوا ما كتبوا ولكن أنت تعلم بأن سيد رحمه الله يفق جيدا بين الخالق والمخلوق وقد فصل ذلك بـ... أو له جولات كثيرا في هذا الأمر ... يبدوا في هاتين السورتين أن خيال الأديب هو الذي قاده إلى هذه الشبهة وهو إن شاء الله برئ منها ومع ذلك الخطأ خطأ سواء صدر من سيد أو من غير سيد ودعوة الإسلام ومنهج الدعاة إلى الله يجب أن يكون بعيدا عن التعصب لشخض أو لجماعة وهذا قد يؤول إلى الضلال ، وأستطيع يعني أن ألخص وكلامك واضح لا يحتاج إلى تلخيص لكن أستطيع أن أقول بأن ما ينشره أصحاب الهوى لا صحة له أبدا ، والحقيقة أن من أمنياتك التي فهمتها من هذاالشريط اجتماع الجماعات الإسلامية على منهج الصحيح في جماعة واحدة ليقيموا حكم الله سبحانه وتعالى وهذا الاجتماع ضروريا ولكن يجب أن يكون على منهج صحيح وسليم وما فيه شك أن وحدة العمل الإسلامي ينظر إليها من خلال المنهج وليس من خلال الأشخاص والشعرات .
الشيخ : أصبت .
السائل : وهذا الذي نؤمن به ونحن والحمد لله لا نفرق بين أعمالك الطيبة النافعة وبين منهج السلف وبين دعوة الإخوان وإن كنا نرفض كثيرا من واقع الإخوان الذي يتعارض مع أصل دعوتك ونحن والحمد لله نتمسك بالإسلام ولا نتمسك بالشعارات والأسماء ننتقل إلى سؤال آخر لو أو هناك تعليق.
الشيخ : لا تفضل .