تعقيب على تجويد الأذان ولحنه . أستمع حفظ
السائل : تعقيبا على السؤال الذي طرحه بعض الإخوة هناك بخصوص الأذان ، يعني هل الرسول صلى الله عليه وسلم .
الشيخ : ما فيه طريقة معينة سوى اجتناب اللحن .
السائل : يعني اللحن هو الخطأ .
الشيخ : نعم اللحن والتلحين أيضا .
السائل : ماذا نعني بالتلحين نقف عليها قليلا .
الشيخ : الصعود والهبوط والنزول حسب القوانين الموسيقية .
السائل : بعضهم ينكر علي ذلك كأنه يقول انت تمطط في الأذان.؟
الشيخ : انت تمطط ؟
السائل : عندي؟
الشيخ : نعم عندك ؟
السائل :معنى التمطيط...انكر عليه ذلك واقول انا ضد من يمطط
الشيخ : حسن
السائل : فأريد أن أؤذن حتى أسمع رأيك في مثل هذا .
الشيخ : أحسنت طول بالك قليلا ، هل أنت سمعت يوما ما أذانك مسجلا .
السائل : لم أسمعه .
الشيخ : هو لازم تسمعه .
السائل : قلت آنفا التمطيط هو أن يكون وفق دقات موسيقية معينة .
الشيخ : نعم ، نعم .
السائل : لكن التمطيط هذا الذي هو تعنيه ، لكن إذا أطلت بصوتك بحيث يصل المدى الذي تريد لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم ( ارفع صوتك فحيثما يصل ) أو في هذا المعنى .
الشيخ : أو كما قال أي نعم .
السائل : أنا أقول أنا أمد صوتي فهل الإرسال هو التمطيط .
الشيخ : الإرسال فيه إرسال لاسلكيّ .
السائل : أنا أقول أنا أمد صوتي فهل الإرسال هو التمطيط .
السائل : هل الأرض التي فتحت في صدر الإسلام .
الشيخ : لا لم يأت دورك لا لم يأت دورك ، هل بلغك اثر ابن عمر فسره لي .
السائل : ولكن هذا الأثر هل هو مرفوع؟ .
الشيخ : أو مثلك يستدرك على لا مستدرك .
السائل : لا عفوا .
الشيخ : أنا أقول لك وأقول غفر الله لنا ولك ، آه فسر لي الحديث أو الأثر . فإذا .
السائل :...قد سبق أن قلت أنهم يتقولون عليّ .
الشيخ : إن كانوا تقوّلوا عليك فسامحهم الله ، وإن كانوا أهدوا إليك عيوبك فجزاهم الله خيرا . الآن لما يصير العصر أسمعنا أذانك إن شاء الله .