إعادة شرح قول المصنف : " فإذا تحققت أنهم مقرون بهذا ولم يدخلهم في التوحيد الذي دعاهم إليه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . وعرفت أن التوحيد الذي جحدوا هو توحيد العبادة الذي يسميه المشركون في زماننا كما كانوا يدعون الله سبحانه وتعالى ليلا ونهارا ... " .