مراجعة ما سبق ذكره ورفع إشكال في كون العامي من الموحدين يغلب مائة الف من علماء المشركين .