شرح قول المصنف " ولكن الالتجاء إلى الصالحين ليس بشرك . فقل له : إذا كنت تقر أن الله حرم الشرك أعظم من تحريم الزنى ، وتقر أن الله لا يغفره ، فما هذا الأمر الذي حرمه الله وذكر أنه لا يغفره ، فإنه لا يدري فقل له : كيف تبرئ نفسك من الشرك وأنت لا تعرفه ؟ كيف يحرم الله عليك هذا ويذكر أنه لا يغفره و لا تسأل عنه ولا تعرفه ؟ أتظن أن الله يحرمه ولا يبينه لنا ؟ فإن قال : الشرك عبادة الأصنام ونحن لا نعبد الأصنام فقل له : ما معنى عبادة الأصنام ؟ ... " .