شرح قول المؤلف : " والطواغيت كثيرون ، ورؤوسهم خمسة ، إبليس لعنه الله ، ومن عبد وهو راض ، ومن دعا الناس إلى عبادة نفسه ، ومن ادعى شيئا من الغيب ".