شرح قول المؤلف : " الركن الثاني : تكبيرة الإحرام و الدليل حديث : ( تحريمها التكبير و تحليلها التسليم ) و بعدها الاستفتاح و هو سنة قول سبحانك اللهم و بحمدك و تبارك اسمك و تعالى جدك و لا إله غيرك و معنى سبحانك اللهم أي : أنزهك التنزيه الائق بجلالك ، و بحمدك أي : ثناء عليك ، و تبارك اسمك أي : البركة تنال بذكرك ، و تعالى جدك أي : جلت عظمتك ، و لا إله غيرك أي : لا معبود في الأرض و لا في السماء بحق سواك يا الله ، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، معنى أعوذ : ألوذ و ألتجئ و أعتصم بك يا الله من الشيطان الرجيم المطرود المبعد عن رحمة الله لا يضرني في ديني و لا في دنياي " .