شرح قول المصنف : " ... وقوله‏:‏ ‏(( ‏ذلك بأنهم اتبعوا ما أسخط الله وكرهوا رضوانه فأحبط أعمالهم )) ‏، وقوله‏:‏ ‏(( ‏ فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين‏ )) ‏الآية ، وقوله‏:‏ ‏(( رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك لمن خشي ربه)) ‏، وقوله‏:‏ ‏(( ‏ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه )) ، وقوله‏:‏ ‏(( إن الذين كفروا ينادون لمقت الله أكبر من مقتكم أنفسكم إذ تدعون إلى الإيمان فتكفرون )) ‏.‏ وقوله‏:‏ ‏(( هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة )) ‏، وقوله‏:‏ ‏((ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين ))‏ ... " وفيه ذكر طريقة الرسل في الإثبات والنفي وشواهد ذلك من القرآن .