القاعدة التي ذكرها الشيخ ابن عثيمين أن أسماء الله وصفاته توقيفية ثم ذكر أن باب الصفات أوسع من باب الأسماء فكيف ذلك .؟